آخر الأخبار




اختتام الجولات التعريفية لمزارع مشروع زراعة المليون نخلة بمزرعة إبراء بمحافظة شمال الشرقية

اختتام الجولات التعريفية لمزارع  مشروع زراعة المليون نخلة بمزرعة إبراء بمحافظة شمال الشرقية

8ابريل2019

محافظ شمال الشرقية وكبار مسؤولي المحافظة يطلعون على منجزات مشروع زراعة المليون نخلة بمزرعة إبراء

استمراراً للجولات التعريفية "بمنجزات مشروع زراعة المليون نخلة" والتي ينظمها ديوان البلاط السلطاني ممثلاً بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة والتي تستهدف مزارع المشروع في المحافظات التي تحتضن مزارع للمشروع، نظمت المديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة جولة تعريفية إلى مزرعة إبراء وذلك  تحت رعاية سعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري  محافظ شمال الشرقية وبحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والولاة وأعضاء المجلس البلدي ومسؤولي الدوائر الحكومية والخاصة وشيوخ وأعيان محافظة شمال الشرقية. وتتسع مزرعة إبراء لعشرة ألآف نخلة تُروى بمياه الصرف الصحي المعالج ثلاثياً وفق ألية تقنن استخدام المياه حسب حاجة النخلة.

 وعلى هامش الزيارة قدم الدكتور سيف بن راشد الشقصي مدير عام المشروع عرضاً مرئياً عن " مشروع زراعة المليون نخلة" قصة نجاح، تطرق خلال العرض إلى أهمية المشروع الزراعية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية وإسهامات المشروع في تحقيق الأمن الغذائي بما سيرفده للسوق المحلي والعالمي من التمور والمنتجات الثانوية الأخرى للنخلة وفق الرؤية السامية لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم يحفظه الله ويرعاه بزراعة مليون نخلة. وأشار الشقصي إلى أبرز التحديات التي واجهت المشروع وكيف تم التغلب عليها وعن الآمال والطموحات وآفاق الاستثمار في هذا المشروع الحيوي الهام، وأكد الشقصي على مكانة النخلة عند الانسان العماني منذ الأزل.

كما قدم المهندس خليفة بن يحيى المغيري مسؤول مزارع الشرقية عرضاً مرئياً عن الجانب التقني والبحثي في المشروع ومساهمته في حماية النخلة من الأمراض واستخدام التقنيات في تنمية وتعزيز إنتاجية النخيل، وذكر المغيري بأنه تم استخدام الطائرات المسيرة وذاتية التحليق لعملية التلقيح{التنبيت} في مزارع المشروع لتختصر الجهد والوقت حيث بإمكان الطائرات المسيرة تنبيت ألف نخلة في الساعة الواحدة في حين أن التنبيت التقليدي يحتاج لأسبوعين إضافةً إلى الجهد المضني، وأشار المغيري إلى أنه بإمكان استخدام الطائرات المسيرة معرفة الأمراض والآفات التي قد تصيب النخلة وكذلك بإمكان استخدام الطائرات لمكافحة تلك الأمراض والآفات كالمتق وغيرها من الآفات التي تتعرض لها النخلة. الجدير بالذكر بأن ديوان البلاط السلطاني ممثلاً بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة قد وقع مذكرة تفاهم مع الصندوق العماني للتكنولوجيا في هذا الشأن.

وتطرق المهندس المغيري كذلك على التقنية المستخدمة في أنظمة الري بمزارع المشروع التي تعتمد في تشغيلها على وحدات تحكم إلكترونية مرتبطة بوحدة " أرصاد جوية" متقدمة في كل مزرعة لقياس العوامل الجوية والمناخية بهدف تحديد كمية المياه المطلوبة لكل موقع أو وحدة إنتاجية حسب الظروف الجوية السائدة، وأشار المغيري في حديثه بأنه تم تنفيذ ربط إلكتروني لجميع مزارع المشروع بهدف تحقيق إدارة إلكترونية متكاملة باستخدام التقنية الحديثة في إدارة المزارع المتباعدة من مركز تحكم مركزي لتقليل الوقت والجهد والمال في إدارتها ومراقبة أنظمتها وتشغيلها والتحكم بها إلكترونيا عن طريق برامج المراقبة عن بعد، ومراقبة أنظمة الري وحقول الآبار وتحديد المخاطر من الآفات والحشرات ومراقبة تحركاتها واتخاذ القرارات الخاصة بها.

وقدم المهندس عبدالله بن زاهر الرواحي مساعد مدير دائرة التخطيط والدراسات والمتابعة بالمديرية عرضاً مرئيا عن الجانب الاقتصادي والتصنيعي للمشروع ومساهمته في الاقتصاد الوطني، تطرق الرواحي خلال العرض إلى شركة تنمية نخيل عمان والتي أنشئت بالشراكة بين ديوان البلاط السلطاني والشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية {تنمية} ويتمثل دور شركة تنمية نخيل عمان في الاستثمار في منتجات مشروع زراعة المليون نخلة سواءً كانت التمور أو المنتجات الثانوية الأخرى، والسعي لرفع القيمة المضافة للنخلة ومنتجاتها المتنوعة، وقال الرواحي أن المنتجات التي تمخضت عن الدراسات العميقة تشمل مشروبات صحية ومشروبات الطاقة ومشروبات للأطفال وحلوى وزبدة التمر وجميع هذه المنتجات تدخل التمور كمكون أساسي بها كما تشمل المنتجات الأخرى للنخلة كالفحم الطبيعي والألواح الخشبية والأعلاف والأسمدة المنتَجة من مخلفات الخدمة للنخلة.

وفي ختام الجولة ثمن سعادة الشيخ محافظ شمال الشرقية الجهود المبذولة في المشروع وعلى الدور الكبير الذي انتهجه المشروع في استخدام أحدث التقنيات في مجال النخيل وتصنيع التمور وترشيد استخدام المياه في عمليات الري مما سيضيف قيمة مضافة عالية للزراعة في البلاد، وأعرب عن سعادته بما تحقق من إنجاز المشروع على أرض الواقع منطلقاً من الأوامر السامية من لدن مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم يحفظه الله ويرعاه بزراعة مليون نخلة.

وتأتي هذه الجولة بمزرعة إبراء في ختام الجولات التعريفية التي نظمها ديوان البلاط السلطاني ممثلا بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة والتي تهدف الى إطلاع المجتمع المحلي في المحافظات التي تحتضن مزارع للمشروع بما تحقق على أرض الواقع من إنجازات وتعريفهم بأهمية وأهداف المشروع وآفاق الاستثمار به.

الجدير بالذكر بأن مشروع زراعة المليون نخلة أصبح يملك إحدى عشرة مزرعة موزعة على مختلف محافظات السلطنة وتتراوح أعداد النخيل في كل مزرعة بين عشرة ألاف نخلة ومائة ألف نخلة وذلك حسب كميات المياه المتوفرة والمخصصة للشروع في تلك المناطق، ويستخدم المشروع في الوقت الراهن مياه الصرف الصحي المعالجة ثلاثياً والمياه الجوفية والدراسات جارية لجدوى استخدام المياه المصاحبة للنفط، كما أن المشروع يستهدف الآن خمسة أصناف من النخيل  {الفرض والخلاص والمجدول وبونانجة بالإضافة إلى الفحول}ويمثل الفرض ما نسبته 80%، وأصبح المشروع واقعاً ملموساً ويمشي بوتيرة متسارعة وفق ما خُطط له ووفق الرؤية السديدة لمولانا جلالة السلطان يحفظه الله ويرعاه الذي أراد أن يُعيد للنخلة مكانها ومكانتها عند العماني مذكراً  بأهميتها واعتبارها العمود الفقري للأمن الغذائي في السلطنة وجدواها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية حيث تمتد مزارع المشروع امتدادات شاسعة ببساط أخضر منتظم بعدما كانت قفار خاوية.

 

 

 

تواصل معنــا

العنوان

مسقط ,مسقط ,سلطنة عمان

صندوق البريد

27,بوشر ,مسقط ,سلطنة عمان

الرمز البريدي

105

رقم الهاتف

0096824216215

الفاكس

0096824216211

البريد الإلكتروني

drcmd@diwan.gov.om

الموقع الجغرافي

للاستشارات والمقترحات